براعم الأمل، مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022

اختاري اطلالتك القادمة من مجموعة شيك هانم، بتصاميم فريدة مناسبة لذوقك، وشحن مجاني إلى جميع أنحاء العالم

تسوقي الآن


تحت عنوان براعم الأمل، أبهرتنا مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022 بعالمٍ من الآمال و التجدّد، والتي أُطلِقت ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس، حيث أخذنا المصمّم اللبناني في رحلةٍ إلى حديقةٍ تهيمُ فيها كلّ ألوان الطبيعة السعيدة الحالمة و الأزهار الملفتة و الخاطفة للأنظار، عبر مجموعةٍ متكاملةٍ ومذهلةٍ من التصاميم الأنثوية التي تنبض فخامةً ورقياً كعادته.

فبينما تهيمن الطبيعة بوضوحٍ على مجموعة الكوتور الخياليّة هذه، يرتقي إيلي صعب بمفهوم الكوتور بكامله إلى أراضٍ منعشةٍ معبّرًا عن رغبةٍ كبيرةٍ بحياةٍ جديدةٍ و آمالٍ تتبرعم بجمال، أكملي القراءة لتتعرّفي على تفاصيل هذه المجموعة و تستعدّي للخريف و الشتاء بأجمل التصاميم للاستيحاء منها.

ألوان مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022

تنوعت الألوان فبرز الأسود كالعادة، إمّا وحدهُ بتألّقه المعتاد أو مدموجًا مع ألوان الطبيعة في لوحاتٍ جماليّةٍ تسلب العقول، ولم يخلو الأمر من الأبيض و درجات الأزرق الهادئة والبنفسجيّ الحالم، الأحمر النبيذيّ، والأخضر المتجدّد المفعم بالأمل، و درجات رقيقة من الورديّ، وطبعاً، لم تغب التطريزات الفاخرة و الاندماجات غير المتوقّعة لأكثر الألوان أنوثةً و فخامةً عن هذه المجموعة. 

كانت هذه المجموعة عبارةٌ عن تكويناتٍ لونيّةٍ لن تتوقّف عن إدهاشكِ، و لوحاتٍ متكاملةٍ من المفاجآت الجميلة و السارّة.

التصاميم و القَصّات

في مجموعة ايلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022، برزت التصاميم غير المتناظرة سواءً في منطقة الأكتاف أو في الجزء السفليّ من القطع؛ فبعض الفساتين أتت بقصّة الكتف الواحد و أخرى اتّسمت بقصّتها القصيرة من الأمام والطويلة من الخلف.

هذا التنوّع في القصّات أضفى على التصاميم لمسةً مرحةً و متجدّدةً بعيداً عن الملل و التكرار، أمّا عندما يتعلّق الأمر بالياقات، فبرزت الفساتين ذات القبّة V المنخفضة، و تلك المتّسمة بقصّتها المنسدلة و طابعها الرومانسي.

بعيداً عن هذا الستايل، لفتتنا أيضاً الفساتين المنفوشة ذات التنورة الكبيرة، تلك الضيّقة و المستقيمة من الأعلى حتّى الأسفل، هذا بالإضافة إلى البزّات والبدلات، لتشكّل هذه المجموعة بتنوّعها و تصاميمها الأنيقة المفعمة بالإبداع خيارًا مناسبًا لكلّ السيّدات مهما كان أسلوبهنّ، وذوقهنّ، و طبيعة حياتهنّ.

تفاصيل مميّزة تألّقت بها مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022

من أجمل التفاصيل التي هيمنت على مجموعة ايلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022، الحبيبات البرّاقة التي زيّنت مختلف التصاميم، و التي لطالما رأيناها في مختلف مجموعات ايلي صعب للخياطة الراقية، كأنّ يخبرنا أنّ الرُّقيّ يعني التفاصيل اللامعة و الفخمة.

من بين العناصر الملفتة التي رافقت الكثير من قطع هذه المجموعة، الأزهار ثلاثية الأبعاد، و البتلات المذهلة المشغولة بتفاصيل دقيقةٍ تدعو للدهشة، والتطريزات المحبوكة بحرفيةٍ عاليةٍ و الكشاكش المكدّسة برقيّ و المبالغ بحجمها. أيضًا الدانتيل والريش وحبيبات اللؤلؤ التي تداخلت في التصاميم لتمنحها لمسةً رومانسيةً أنثويّةً مفعمةً بالحياة وملفتة.

عروس مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022

وسط التغيّرات التي طرأت على حفلات الزّفاف بعد الوباء، و التي غدت أكثر خصوصيّةً و أقلّ أعدادًا، انتقل الهدف من فستان العروس حاليًّا من الإبهار و المبالغة، إلى التفاصيل الفخمة الدّقيقة التي يمكن ملاحظتها عن قرب، و قد أتى فستان هذه المجموعة بلونٍ أبيض مُزرقّ، لعروسٍ مُختلفةٍ و مميّزةٍ، و تفاصيل رقيقةٍ من بتلات الأزهار الثلاثية الأبعاد و الحبيبات البرّاقة المشغولة بمنتهى الدقّة و الجمال، كما أنّ الطرحة اتّسمت أيضاً بالتفاصيل اللامعة ذاتها، لانطباعٍ يدمج بين الاختلاف و الهدوء و الفخامة في قطعةٍ فنيّةٍ واحدة.

مجموعة إيلي صعب لخريف وشتاء 2021-2022

القليل من الاكسسوارات و الملحقات

لم نشاهد الكثير من الملحقات و الإضافات، فقد كانت معظم قطع المجموعة مليئةً بالتفاصيل الغنيّة التي لا تحتاج للمزيد و متكاملةً بحدّ ذاتها، لكم من بعض التفاصيل التي لا غنى عنها، تلك الأحزمة الأنثويّة بمظهرها الرقيق و قدرتها السحريّة على منح التّصمم لمسته النّهائيّة التي يحتاجها، أمّا بالنسبة للأحذية، فقد تمّ تنسيق كافّة الإطلالات مع حذاءٍ بكعبٍ عالٍ مرفقٍ بشريطٍ التفّ حول الكاحلن، و لم يخلو الأمر من اكسسوارات الشعر المطرّزة التي غمرت الرأس بالكامل.

عند ابتكار ايلي صعب لمجموعة خريف وشتاء 2021-2022، تخيّل بداية فصلٍ جديدٍ بانتظار أن يُكتب مُنبئًا بالكثير من الإنجازات و الازدهار، و مثّل ذلك عبر الأزهار والأغصان التي لا حدود لها عند نموّها، توجّهت نظرتهُ نحو الولادة من جديد والتجدّد تمهيدًا للطريق نحو غدٍ أفضل و أكثر إشراقًا، في هذا السياق، أزهرت الإبداعات الساحرة كحديقةٍ مفعمةٍ بالألوان وجسّدت كلّ إطلالةٍ النمو و الأمل على طريقتها الخاصّة.

ليصلك جديدنا تابعينا على صفحاتنا على إنستغرام و فيسبوك

شاركي المقال 😍
الصورة الافتراضية
جنى حنّا
طالبة جامعيّة، هاوية للكتابة، الفنّ، الموضة، المغامرات، و كلّ ماهو ممتع و جميل.
المقالات: 74

اترك ردّاً